سمراء يابنتاً

اذهب الى الأسفل

سمراء يابنتاً

مُساهمة من طرف احمد العقيل/الذيب في الثلاثاء يونيو 12, 2018 9:18 pm

سمراءُ يابنتاً لاجلكِ حاربت
خيل الجيوش الغائرات رماحي

قد عانقتني ثم عنّي ادبرت
وانار من انوارها مصباحي

والورد اولج في الخمائل نحله
فجاد بها عسلاً مع الاصباحي

والنحل من خديكِ يجني ثماره
يغدو ويسكُنُ في قُرى الاشباحي

يزهو جمال العين في احجارها
من وجه بدرٍ ساطعٍ وضّاحي

للنفس فيها غايةٌ ومرادها
تجني بها الاكساب والارباحي

فالطول طول الحور هذا حالها
والخصر مثل الريح للارواحي

لولا عيون الناس مااهملتها
ولقاسمتني وقتي في الافراحي

عنكِ الكئآبة اتركي ياحلوتي
ودعيني في اهوالها مشفاحي

وعن اللقا ياغايتي لا تغفلي
مادام هجرك قاتلٌ سفّاحي

#الذيب
avatar
احمد العقيل/الذيب
Admin

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 30/05/2018
الموقع : عام

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaqeel.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى